المغرب الأقصى في عهد أحمد المنصور السعدي 986هـ-1012هـ/1578 م -1603م.

ابن قومار جلول

الملخص


شهد المغرب الإسلامي مع مطلع القرن العاشر الهجري /السادس عشر الميلادي  تدهورا سياسيا، وتفككا اجتماعيا، وبات مطمعا للقوة الأيبيرية المتصارعة فيما بينها، لتبسط نفوذها على شمال إفريقيا ،وقد وصف أندري جوليان هذه الوضعية بأن بلاد المغرب الإسلامي، أصبحت "عبارة عن فسيفساء سياسية "،و بذلك دخلت بلاد المغرب في أزمة خانقة يمكن أن نطلق عليها اصطلاحا أزمة القرن السادس عشر ، فأصبح  المغرب الأقصى كغيره من الإمارات،هدفا للبرتغاليين الذين رأوا الفرصة سانحة للتدخل في شؤونه ،بعدما استنجد محمد المتوكل بالملك الشاب سيبستيان Sebastienلينظّم هذا الأخير حملة  عسكرية كبيرة سنة986هـ/ 1578م عرفت بمعركة وادي المخازن أو الملوك الثلاثة ،كان الانتصار فيها عظيما للمغاربة بقيادة السلطان عبد الملك السعدي و أخيه أحمد المنصور ، الذي استطاع بدهاء وحنكة سياسية كبيرة أن يستثمر هذا الانتصار، وأن ينقل المغرب الأقصى نقلة نوعية في العلاقات الدولية،فأصبحت الدول الفاعلة في السياسة آنذاك في الحوض الغربي للبحر الأبيض المتوسط ،تخطب ودّه ،وتسعى للتحالف  وربط علاقات سياسية واقتصادية معه.


المراجع


(1) Brahim Harkat : le Makhzen Saàdien , in R. o .m .m. 1973 , vol 15-16 , P 49. (2) إبراهيم حركات : أحمد المنصور الذهبي كرجل دولة ، في مجلة دعوة الحق ، المغرب أوت 1978م ، عدد 8، ص 64.

(3) نفس المقال.

(4) نفس المقال.

(5 ) أنظر عن هذه الثورة : عبد العزيز الفشتالي: مناهل الصفا في مآثر موالينا الشرفاء ، تحقيق عبد الكريم كريم ، مطبوعات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والثقافة ، الرباط ، د ت ، ص ص 56- 58.

(6) المجهول: تأريخ الدولة السعدية الدرعية التّكمدارتية ، تقديم وتحقيق عبد الرحيم بنحادة ، ط1،دار تينمل للطباعة والنشر، مراكش 1994م، ص69.

(7) عبد العزيز الفشتالي: المصدر السابق ، صت.

(8) نفس المصدر ، ص94.

(9) بن خروف عمار : العلاقات السياسية بين الجزائر والمغرب في القرن العاشر الهجري /السادس عشر الميلادي ، ط1 ، دار الأمل للنشر والتوزيع ، ج1، الجزائر 2006 ، ص 129.

(10) كريم عبد الكريم : المغرب في عهد الدولة السعديّة ،جامعة محمد الخامس ، الرباط ، المغرب 1978، ص195.

(11) الأرمادا تعني الجيش الكبير ،وهي اسم معركة بحرية بين إسبانيا والإنجليز ، كان النصر فيها للبريطانيين ، انتهت في 10 أوت سنة 1588م عن هذه المعركة أنظر جفري براون : تاريخ أوروبا الحديث ،تعريب علي المرزوقي ،الأهلية للنشر والتوزيع ، الأردن،د ت ،ص202.

(12) عبد العزيز الفشتالي: المصدر السابق ، ص193.

(13) مدينة إسبانية في مقاطعة بروفانس ،إحدى حضائر الأندلس انظر عنها

Alexander Louis- Joseph: Itinéraire descriptif de L Espagne, imprimerie de Firmin dido ,SD ,P240.

(14) عبد العزيز الفشتالي: المصدر السابق ،ص171.

(15) De Castries henry : les sources inédites de L histoire du Maroc ,1serie, Dynaste sadienne, Archives bibliothèques France, T2,

Paris. P224.

(16) واحة كبيرة بالجنوب الجزائري ،تضم عدة قرى وقصور ، من أشهر مدنها تيميمون وقوراره. أنظر هامش مولاي بلحميسي: الجزائر خلال رحلات المغاربة في العهد العثماني ، الشركة والوطنية للنشر والتوزيع ، الجزائر 1981، ص 67 .

(17) معناها بالبربرية المعسكرات للمزيد من الإطلاع أنظر ، الوزان الحسن بن محمد الفاسي : وصف إفريقيا ، تعريب محمد حجي ومحمد الأخضر ، ط2، دار الغرب الإسلامي ، ج2، بيروت، د ت ، ص 133.

(18) ابن القاضي أحمد بن محمد المكناسي: درة الحجال في أسماء الرجال،تحقيق محمد الأحمدي أبو النور، ط1، دار التراث،1970القاهرة ،ج1،ص119.

(19) حركات إبراهيم : المقال السابق ، ص 70.

(20) جوليان شارل أندري : تاريخ إفريقيا الشمالية ، تعريب محمد مزالي والبشير بن سلامة ، ج2، الدار التونسية للنشر ، 1985 ، ص 275.

(21) عاصمة مملكة صنغاي تقع على الضفة اليسرى من نهر النيجر أنظر أحمد شلبي: موسوعة التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية، ط1 ،مكتبة النهضة المصرية ، القاهرة 1972، ص 269.

(22) ذكر المؤرخ السوداني عبد الرحمن السعيدي بالتفصيل حوادث غزو السودان، ومقاومة أهله وللمزيد من الإطلاع أنظر كتابه تاريخ السودان :طبعه هوداس، المكتبة الأمريكية والشرق ، باريس 1981. ص ص 149 – 161.

(23) المجهول : المصدر السابق ، ص ص 67-68.

(24) الفشتالي أبو فارس عبد العزيز: المصدر السابق ، 156.

(25) توفي حوالي سنة 1002هـ/1593 ، حضر احتلال السودان ، يعتبر كتابه تاريخ الفتاش مصدر من مصادر القرن السادس عشر ، أنظر عنه ، عبد القادر زبادية : الحضارة العربية والتأثير الأوروبي في إفريقيا الغربية وجنوب الصحراء ، المؤسسة الوطنية للكتاب ، الجزائر 1989، ص 56 .

(26) شعب زنجي يسكن الجزء الأكبر من بلاد السنغال ، ومدينة تكرور تعرف عند ابن خلدون بمدينة زغاية ، وأهل التكرور يعيشون على الزراعة ،كما عرفوا بالشجاعة في العصور الحديثة أنظر عن هذا الشعب الإفريقي إسماعيل العربي: الصحراء الكبرى وشواطئها ، المؤسسة الوطنية للكتاب ، الجزائر 1983 ، ص 171 .

(27) حركات إبراهيم : المغرب عبر التاريخ ، ط1، دار الرشاد الحديثة ،ج 2 ، الدار البيضاء ، المغرب1978، ص298.

(28) العربي إسماعيل ا:المرجع السابق ، ص 329.

(29) زبادية عبد القادر : المرجع السابق ، ص 43 .

(30) نفس المرجع ، ص 48.

(31) كان الملح يباع بالذهب ، ويستعمل عملة صعبة في الصحراء، لمبادلته بكل ما يباع ويشترى. أنظر إسماعيل العربي: المرجع السابق ، ص329.

(32) عبد الكريم كريم : المرجع السابق ، ص 176.

(33) Paul Berthier: la canne à Sucre richesse de l ancient Maroc , in R.O .M .M ,1964 , NO2 , P 386. (34) عبد الكريم كريم : المرجع السابق ، ص 174.

(35) الفشتالي أبو فارس عبد العزيز: المصدر السابق ، 191.

(36 ) De Castries henry : les sources inédites de L histoire du Maroc ,1serie, dynaste sadienne , Archives bibliothèques D'Angleterre , T2 , Paul geuthner ,

paris et Luzace , londre . p121.

(37) روجرز ،ف،ج : تاريخ العلاقات الإنجليزية المغربية حتى عام 1900 ، تعريب يونان لبيب رزق ، ط1 ، دار الثقافة ، دار البيضاء ، المغرب 1981 ، ص 46.

(38) نفس المرجع .

(39) نفس المرجع ، ص 47.


المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.




جميع الحقوق محفوظة 2008 © مجلة الواحات للبحوث والدراسات
P-ISSN: 1112-7163
جامعة غرداية - الجزائر